ناظورإينو – متابعة

أجهضت عناصر الدرك الملكي بتنسيق مع القوات المساعدة أمس الاثنين 4 دجنبر الجاري عملية هجرة سرية لحوالي 55 شخصا قادمين من دول جنوب الصحراء، في محاولة العبور إلى اسبانيا من شواطئ الحسيمة.

وقالت مصادر أمنية أن عناصر الدرك الملكي، كانت توصلت بإخبارية تفيد أن مجموعة من المهاجرين يستعدون للإبحار من شاطئ “السواني” على بعد 10 كيلومترات شرق الحسيمة، فانتقلت على وجه السرعة إلى عين المكان لتقوم باعتقال المهاجرين أثناء استعدادهم للتحرك من الشاطئ اتجاه الشواطئ الاسبانية، حيث تم نقلهم إلى مركز الدرك بامزورن في انتظار ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.

كما أفادت المصادر أن حوالي 218 مهاجرا آخرين، أغلبيتهم مغاربة، فيما الباقي من جنسيات إفريقية مختلفة، جرى توقيفهم خلال نوفمبر الماضي في عرض البحر قبل الوصول إلى اسبانيا، بعد أن انطلقوا على متن “قوارب الموت” من الحسيمة والناظور.