عائشة شعنان

قبل أيام من اعتقاله، أواخر ماي الماضي، ظلت الشرطة تتنصت على أرقام هواتف الزفزافي، التي بلغ عددها إلى خمسة أرقام لمختلف شركات الاتصال في المغرب.

المعلومات، التي حصل عليها “اليوم24″، تؤكد، أنه على امتداد مدة الاستماع إلى الزفزافي من لدن الشرطة القضائية، تمركزت حول الاتصالات الواردة، وأيضا الرسائل النصية القصيرة، التي توصل بها، من شخصيات قريبة منه، وآخرى يعرفها بالاسم فقط دون لقاء مسبق.

ومن بين المكالمات، التي أجراها الزفزافي، اتصال مع شخص في هولندا، قبل بداية شهر ماي، من أجل تزويده بقينينات الهيليوم، المستعمل في نفخ بالونات الهواء، قصد استعمالها في الاحتجاجات في الريف، عبر إلصاق أوراق من حجم A3 تتضمن مطالب الحراك.

مصادر مقربة مع قائد حراك الريف، أكدت للموقع أن الزفزافي تواصل مع أحد معارفه في مليلية، الذي اقتنى له 500 بالونة، لكنه لم يتوصل بها، إذ اعتقل قبل ذلك.

من جهة ثانية، أكد مصدر قضائي، اطلع على محاضر الزفزافي، أن الأخير ليس على معرفة شخصية بالشخص، الذي زوده بقنينة الهيليوم، وقدمه باسمه الشخصي فقط.