ناظورإينو – متابعة

كشفت مصادر حضرت جلسة محاكمة معتقلي الحراك بالدار البيضاء ان أن ناصر الزفزافي قائد الحراك بالحسيمة ، قرر ورفاقه الاستغناء عن خدمات المحاميين محمد زيان واسحاق شارية .

وحسب ذات المصدر فقد قدم الزفزافي خلال الجلسة التي تجري أطوارها صباح اليوم الثلاثاء، بمحكمة الاستئناف بالبيضاء ورقة إلى قاضي الجلسة تعبر عن رغبة 38 معتقلا التخلي عن خدمات المحاميين المثيرين للجدل.

يأتي ذلك بعد الضجة التي آثارتها خرجة اسحاق شارية الأخيرة والتي نقل فيها أن الزفزافي أخبره بضلوع إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة في ما سماه “مؤامرة ضد الملك”، على خلفية الحراك الذي شهدته مدينة الحسيمة على مدى أشهر.

وافادت ذات المصادر انه بخلاف رفاق الزفزافي رفض الصحافي حميد المهدوي الذي يتابع في ملف مرتبط بحراك الريف، ما جاء في ملتمس معتقلي الحراك وأعلن تمسكه بالمحامي محمد زيان كدفاع ، كما عبر المهدوي عن رفضه لتصريحات شارية بخصوص قضية التآمر ضد الملك .