الهادي بيباح – بني سيدال

هرع مجموعة من أفراد عائلة و جيران إحدى الأسر القاطنة بالديار الألمانية بعد منتصف ليلة الخميس/الجمعة 21/22 دجنبر 2017 صوب منزل الأخيرة بالمجموعة السكينة “إواعريثن” بدوار تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا بعدما أيقظتهم أصوات الانفجارات الناجمة عن احتراق سيارة مركونة بمرآب ذات المنزل.

الوافدون عن مكان الحادث تكاثفت جهودهم من أجل إخماد لهيب الحريق الذي أتى على سيارة من نوع “كولف 6” بإمكانياتهم الخاصة بعدما لم يتمكنوا من إقناع رجال المطافئ للحلول بالمكان حوالي الساعة الثالثة صباحا من أجل مباشرة عمليات الإطفاء.

و بالرغم من تمكن المتطوعون من إطفاء النار المشتعلة، إلا أن الحريق نال من هذه السيارة و بعض التجهيزات المحاذية لها بشكل كامل، كما أدت قوة الانفجارات لتصدع باب المرآب و انبعاث شظايا و دخان النار المشتعلة خارج هذا المرآب، هذا قبل أن يحل بعين المكان قائد سرية الدرك الملكي بوكسان مرفوقا بمجموعة من عناصره للقيام بالإجراءات الضرورية خصوصا و أن صاحب المنزل يتواجد رفقة أسرته خارج أرض الوطن.

و دعما للبحث الذي باشرته عناصر الدرك بإعلاطن تحت إشراف النيابة العامة حول هذا الحادث منذ فجر الجمعة، حلت بمكان الواقعة بعد ظهر اليوم عناصر مصلحة الشرطة العلمية و التقنية للدرك الملكي حيث تولت القيام بالإجرءات اللازمة من أجل الكشف عن الأسباب الحقيقية لاندلاع الحريق بهذه السيارة في هذه الأيام المتسمة ببرودة الطقس و بالرغم من توقفها عن الحركة منذ أواسط أكتوبر المنصرم تاريخ مغادرة صاحب المنزل صوب الديار الألمانية.

و من غريب الصدف أن إحدى بنات صاحب المنزل و زوجها قدموا من ألمانيا ليلة أمس في اتجاه أرض الوطن لتفاجئهم قصاصة احتراق سيارتهم بمرآب منزلهم مباشرة بعدما وطأت أقدامهم تراب مطار العروي صباح اليوم الجمعة.