الشرادي محمد – بروكسيل

بعد مسيرة متتالية من النجاحات التي راكمها في السنوات الأخيرة الفنان التشكيلي الزوفري مصطفى سليل مدينة أزغنغان موطن المجاهد الشريف محمد أمزيان،أهمها النصب التذكاري * شعلة الأمل * الذي تم تدشينه يوم الثلاثاء 8 نونبر 2016 بساحة بلدية مولمبيك سان جون تكريما لضحايا الهجمات الإرهابية التي إستهدفت بلجيكا و فرنسا بصفة خاصة،و بصفة عامة جميع ضحايا الإرهاب بشتى أرجاء المعمور،يعود إلينا الرائع الزوفري مصطفى بعمل فني حط به الرحال بإحدى الأجنحة العريضة بمحطة الشمال Gare Du Nord بالعاصمة البلجيكية بروكسيل .

العمل الفني الرائع ينظمه مركز الشباب إبن سيناء ببلدية مولمبيك سان جون،يهدف إلى تغيير الصورة النمطية التي يتم نسبها لشباب هاته البلدية الواعدة،بإعتبارهم شباب فاعلين في الحياة اليومية و يمكن لهم تقديم العديد من المساهمات و الأعمال الفنية الرائعة،التي تعبر على الدعوة للتسامح و التعايش و نبذ كل أشكال العنف و الإرهاب.

اللوحة الرائعة التي يبصم عليها الرائع الزوفري مصطفى برفقة مجموعة من الرائعين و الرائعات المنتسبين لمركز الشباب إبن سيناء ببروكسيل،هي مناسبة أخرى لإكتشاف المواهب المتعددة التي يمتلكها الزوفري في مجال الفن فهو تشكيلي و مصور و نحات أيضا،عشقه للفن التشكيلي نشأ منذ نعومة أظافره،حيث نجده يحب التجربة و التحدي و خوض المغامرة.