الشرادي محمد: بروكسيل

نظم مسجد حمزة بالعاصمة البلجيكية بروكسيل مساء يوم الجمعة 24 نونبر 2017،حفلا بهيجا بمناسبة ذكرى مولد نبي الرحمة و خاتم النبيين و أشرف المرسلين و أكرم الخلق:محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قُصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي ابن غالب بن فهر.

الحفل البهيج الذي كانت فقراته متنوعة،إفتتحه الشيخ الناصري محمد خطيب الجمعة بمسجد حمزة الذي إفتتحه بكلمة قيمة رحب فيها بالحاضرين،مخبراً إياهم عن توصله عشية هذا اليوم بأكثر من أربعين مصحفًا من المصحف المحمدي الذي توصل به عن طريق أحد المندوبين بتطوان.

فقرات الحفل تضمنت قراءة الحزب الراتب،و أمداح نبوية،و موالات،أناشيد و أهازيج دينية،ثم كلمتين مهمتين للسادة أئمة الهدى و مصابيح الدين الشيخين حسن أمداح و عبد السلام الرباج،اللذان تطرقا لبعض شمائل النبي صلى الله عليه و سلم خاتم الأنبياء،الصادق الأمين،النبي الأمي الذي حرر الأمة من الجاهلية و عبادة الأصنام،هذا النبي الذي كان لينا في تعامله مع نسائه،و رفقه بالحيوانات،و تعامله مع الناس،لم يكن متكبرا،كان يوصي دائما أصحابه بالضعفاء،فأشتهر بإعانة المبتلين،و إكرام الضيوف،و الإحسان إلى الجيران،و الوفاء بالعهد،و عفة اللسان،و كان قمة في الأمانة و الصدق حتى عرف بين قومه بالصادق الأمين.

في ختام الحفل رفع الشيخ الجليل الناصري محمد أكف الضراعة للعلي القدير،بأن يحفظ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أسرته الكريمة بما حفظ به الذكر الحكيم و أن يحفظ بلدينا المغرب و بلجيكا من الفتن ما ظهر منها و ما بطن،مقدما تشكراته الحارة لكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل البهيج سواء من قريب أو بعيد.

مِسْكُ الختام تلاه إمام الصلوات الخمس بمسجد حمزة السيد بدر الدين الذي إختتمه بدعاء شامل يشفي الغليل و يريح القلوب.

بعد نهاية فقرات هذا العرس البهيج،أقيمت حفلة عشاء على شرف الحاضرين.