ناظورإينو – مراسلة إخبارية

استطاع المغامر “محمد فوزي” ابن مدينة الناظور، نهاية الأسبوع المنصرم، الوصول بعد مشقة كبيرة إلى قمة جبل “توبقال” وفي ظروف صعبة نتيجة الجو الجد بارد بسبب تساقط الثلوج ونقص الأكسجين في ذلك الارتفاع الشاهق، في تحد جميل رفقة بعض المغامرين الآخرين من مدينة الناظور والمنطقة الشرقية..

وجبل “توبقال” هو أعلى قمم سلسلة جبال الأطلس، يتواجد على بعد 63 كيلومتر جنوب مدينة مراكش، ضمن متنزه “توبقال الوطني” وتعتبر قمة توبقال أعلى قمة في شمال إفريقيا بارتفاع يناهز 4167 مترا، وثاني أعلى قمة في إفريقيا بعد جبل “كليمنجارو” بتنزانيا..

وعهد “محمد فوزي” ابن منطقة “أفرا” المعروف بمصاحبة الكاميرا له واحترافه التصوير الفوتوغرافي، على خوض المغامرات في الطبيعة والمشي لمسافات طويلة أو ركوب الدراجات الرياضية الخاصة بالجبال والغابات، إلى جانب ثلة من شباب مدينة الناظور، حيث قام بتوثيق أجمل اللحظات التي عاشها رفقة المغامرين الآخرين.

وقد انتشرت في الآونة الأخيرة أنشطة تعرف ب “تريب” أي المشي في الطبيعة والتنقل لمسافات بعيدة على الأقدام، كرياضة وكهواية جذبت العديد من الشبان والفتيات في السنوات الأخيرة الماضية.