ناظورإينو – متابعة

كشفت الحكومة المحلية في مدينة مليلية المحتلة ان عدد القاصرين المغاربة الذين دخلوا الى المدينة بلغ خلال شهر سبتمبر لوحده اكثر من 260 طفلا.

وقال حاكم المدينة المحتلة خوسيه امبرودا خلال اجتماع للحكومة المحلية لمناقشة وضعية القصر الاجانب غير المصحوبين بذويهم، انه تحدث الى السفير الاسباني بالرباط قبل اسبوعين واكد له ان الوضع اصبح “لا يطاق” وان عليه ان يراسل عامل اقليم الناظور حول هذا الموضوع ، والا سيتخذ اجراءات من شانها ان تضر الطرفين وخاصة المغرب، من خلال اغلاق الحدود”.

واضاف امبرودا انه “لا يمكن ان يكون هناك 3000 طفل دخلوا من الحدود عبر الناظور، دون ان يقوم المغرب باية اجراءات لايجاد حل لهذه المشكلة”.