خديجة تشوت

بدعم من المكتب الوطني المغربي للسياحة، اتجه مجموعة من الفنانين المغاربة، اليوم الأربعاء، صوب مدينة الحسيمة لقضاء عطلة قصيرة بأحد فنادقها المطلة على البحر الأبيض المتوسط المعروف عالميا بشواطئه الخلابة.

فاطمة الزهراء قرطبي، التي دعت منذ أزيد من شهر عبر صفحتها الرسمية “فيسبوك”، الفنانين المغاربة وشجعتهم على اتخاذ مدينة الحسيمة وجهة سياحية لقضاء عطلتهم الصيفية، قالت: “أقوم بهذه الزيارة للمدينة الخلابة، التي أعشقها منذ زمن طويل، رفقة عدد كبير من الفنانين المغاربة الذين رحبوا بالفكرة”.

وأضافت قرطبي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، قولها: “هي مناسبة لصلة الرحم بإخواننا بالحسيمة، وأنا أعتبرها رحلة إنسانية أكثر منها سياحية بحكم القرابة التي تجمعنا بساكنة الريف”، وزادت: “كلنا إخوة، لا جدال في أن أي شخص منا يحمل دماء أمازيغية ودماء عربية في عروقه”.

وأشارت المتحدثة إلى أن الزيارة ستستمر إلى غاية يوم غد الخميس، وستحاول، إلى جانب المجموعة التي ترافقها، زيارة المناطق السياحية بالمدينة، مبرزة: “استقبلتنا ساكنة مدينة الحسيمة بحفاوة كبيرة أثلجت صدورنا”.

يذكر أن المكتب الوطني المغربي للسياحة برمج للرحلة التي اتجه فيها كل من فاطمة الزهراء قرطبي وعبد العالي الغاوي وفاطمة تححيت وخالد بناني ومحمد الخياري ونبيل الخالدي والداودي بالإضافة إلى مجموعة من الصحافيين، ومن المتوقع حسب المتحدثة أن يتجه فنانون آخرون صوب المدينة.