ناظورإينو – متابعة

كشفت مصادر متطابقة ان ناصر الزفزافي قائد حراك الريف، نقل صباح اليوم الثلاثاء 05 دجنبر، من قاعة المحكمة حيث كان يحاكم رفقة باقي المعتقلين الى المستشفى بعد وعكة صحية المت به.

واوضحت ذات المصادر ان رئيس المحكمة علي الكرشي رفع جلسة محاكمة معتقلي الريف، بعد مضاعفات صحية ألمت بناصر الزفزافي، ليعلن نائب وكيل الملك تدخل طبيب من أجل اسعافه، قبل نقله على متن سيارة الاسعاف المتواجدة بالمحكمة إلى المستشفى.

وقالت مصادر حضرت الجلسة أن “ناصر طلب الذهاب إلى المراحض وأذن له بذلك بمرافقة أحد عناصر الأمن، ليعود الأخير لوحده، ويخبر المحكمة بأن ناصر لا يتسطيع العودة إلى الجلسة، وهو الآن يتوجع من الألم بالمرحاض، ليتم رفع الجلسة وطلب تدخل عاجل للطبيب”.

وتابع المصادر ذاته، أنه بعد عودة رجل الأمن واخبار المحكمة بما وقع، صرخ المعتقل نبيل أحمجيق، أن “ناصر ظل منذ دخوله إلى القفص الزجاجي يتعصر ويتألم دون أن يتدخل أحدهم لطلب اسعافه”.
وتجدر الاشارة ان ناصر الزفزافي دخل مؤخرا في اضراب عن الطعام احتجاجا على معاملة ادارة السجون على حد قوله.